الفقر والنفط يجتمعان في حضرموت

اذهب الى الأسفل

الفقر والنفط يجتمعان في حضرموت

مُساهمة  المكلا تايمز في الجمعة أبريل 26, 2013 8:20 pm


المكلا تايمز-آراء وكتاب"
الفقر والنفط يجتمعان في حضرموت
بقلم / علي احمد باعيسى

شعر أهالي حضرموت بعد حرب صيف 94م الظالمه بالظلم الواقع عليهم وتمثل ذلك في تدني مستوى تقديم الخدمات في الصحه والتعليم والمياه والكهرباء وغيره. كما نهبت قطع الاراضي السكنيه في عدد من المخططات السكنيه واصبح المواطن يحمل وثائق فقط. نتيجه ذلك اعلن الحضارم في عام 96م نضالهم السلمي لهذه السياسات التى ينفذها نظام الحكم في صنعاء انذاك. تتابعت المسيرات الجماهيريه بالمكلا المطالبه بتقديم خدما اكثر تليق بمحافظه الخير. حضرموت ارض النفط والثروه السمكيه لم تحصل على ايه نسبه من ارباح هذه الشركات العامله تطويرها. أنضم في المسيرة النضال السلمي في حضرموت كل شرائح وفئات المجتمع. تذكروا معي الفقيد الشيخ عبدالله محفوظ الحداد من على منبره بسجد عمر في خطب الجمعه يحذر بأستمرار في أستمرار الفساد في المجتمع ومخاطره. نظام صنعاء لم يعط صوت الاهالي ليه اهتمام بل سارع المتنفذون في نهبهم للاراضي وصل ببعضهم الى ملكية مرتفعات الجبال المحيطه بالمكلا وفي الجانب الثقافي عملوا على طمس الهوية وتدمير الانسان.


أستمرت مقاومة اهالي حضرموت للفساد ورفضهم للظلم مسيرات جماهيريه يزداد عدد المشاركين فيها حينها شعر المتنفذون بالخطر القادم من حضرموت ومن أجل أضعافه اعلنوا تقسم حضرموت الى محافظتين الساحل والوادي لاقى مخططهم هذا الرفض التام من اهالي حضرموت وقالوا بصوت جهوري واحد :- لا تعمل لها سوم. بعد ذلك ظهرت المسيرات الجماهيريه في وادي حضرموت وانتشرت اساليب الرفض حتى وصلت اماكن التنقيب عن البترول في غيل بن يمين. لم يكن في مقدور نظام الفساد من وضع المعالجات السلميه لمحاربة فساد المتنفذون غير مواجهة المسيرات الجماهيريه بأطلاق الرصاص والاعتقالات وغيرها. اعتقل من اعتقل من شباب حضرموت واصيب البعض مما جعل صوت حضرموت مسموع في جميع المحافظات. أذكر في مسيرة 20 سبثمبر 97م أنضم الينا الاستاذ عمر الجاوي .


تعاظم تضال اهالي حضرموت في مسيرة 27أبريل 98م حيث كانت المكلا قبل هذا الموعد تشكل ثكنه عسكريه. شعب حضرموت صمم على قيام المسيره في هذا الموعد ذكرى الانتخابات الزائفه. تجمع الاهالي بعد صلاة العصر في جسر جامع الشرج من كل مناطق المحافظه لم يهابوا الاسلحه والجنود وطلقات الرصاص بين الحين والاخر. عند تحرحركهم في المسيره السلميه اطلق الجنود الرصاص الحي على المواطنين وسقط الفقيدين فرج مرجان سعدالله بن همام واحمدعمر بارجاش .
حضرموت تحتفل هذه الايام الى جانب احتفالها بالذكرى 19 لاعلان الحرب على الجنوب بالذكرى 15 لسقوط هذين الفقيدين. طوبى لحضرموت التى أشعلت الثوره السلميه فيها والمحافظات الجنوبيه بعد ذلك .
(انها حضرموت التاريخيه قبل الوحده والشرعيه )





avatar
المكلا تايمز
Admin


http://mukallatimes.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى