القضية الجنوبية اولاً..بقلم/علي أحمد باعيسى

اذهب الى الأسفل

القضية الجنوبية اولاً..بقلم/علي أحمد باعيسى

مُساهمة  المكلا تايمز في الخميس مارس 21, 2013 4:53 am



المكلا تايمز-آراء وكتاب"
القضية الجنوبية اولاً
بقلم / علي احمد باعيسى
بدأت المرحلة الثانية من التسوية السياسيه بين الاطراف المتنازعة في صنعاء. في يوم الاثنين الموافق 2013/3/18م تحرك قطار المؤتمر الوطني الشامل ذو العربات التسع المهترئه هذه المرة لم يحظ بأهتمام دولي واقليمي وعربي بسبب العنف والقتل التى مارسه في الجنوب وقمع المسيرات المليونيه المعبره عن مطالب الجنوب في فك الاتباط. كل هذا كان اثره كبير في قاعة الموثمر الوطني الشامل وعدم وصول المبالغ المعتمده من الدول المانحه. لعل ذلك عبره لمن يعتبر .
تصدرت المؤتمر في صنعاء الانسحابات لعدد من الجنوبيين بسبب ضبابية الطرح حول القضيه الجنوبيه زد على ذلك انسحاب حميد الاحمر ورئيس الوزراء .

أما تركيبة المؤثمر فقد غلبت عليا العشائر القبليه وغاب عنها قيادات الخارج. لهذا نسمع كثيراً مايتردد ان نجاح المؤثمر يعتمد على النوايا الحسنه للحاضرين. كثير من الحاضرين يربطوا ان كل حوار وطني تعقبه حرب كحل امثل للمتخاصمين وأعوذ بالله اللا يتكرر ذلك. وبعضهم تذكر مؤثمر المصالحه بين الملكيين والجمهوريين الذى كان نتيجته خروج الجيش المصري من صنعاء وعودة نظام الامامه في شكله الجمهوري. فهل هذا المؤثمر ينتصر للقبيلة ويبعد الشباب عن املهم في اقامة الدله المدنيه. لا ادري . التغيير في نظام صنعاء مرتبط بصدق النوايا والولاء للوطن وليس للقبيله هل هذا متوفر بين الاعضاء المتحاورين. الغوص في عمق مايطرح في الموثمر يدل على فشله منذ البدايه. لقد ولد ميتاً مهما كانت الرعايه الدوليه والخليجيه له .

لكن في الجانب الاخر نجد ان نجماً بزغ في سماء الارض الجنوبيه يزداد تلألأه يوماً بعد يوم لقد وصلت رسالة شعب الجنوب للجميع بالمسيره المليونيه في 18 مارس 2013م في عدن والمكلا. اتضح لجميع الدول الاورربيه والاقليميه والخليجيه ان الحراك الجنوبي سلمي بكل معاني الكلمه وان من يمارس القتل والنهب والحرائق هم من صنع النظام. في قاعة الموثمر بصنعاء ورفع العلم الجنوبي وترددت شعارات جنوبيه مطالبه بفك الارتباط. ماذا يعني ذلك ؟

شعب الجنوب يحمل قضيه عادله. دخل الوحده طوعيه فلم يجد غير النهب وطمس الهويه وغيرها من الممارسات السلبيه للمتنفذين في صنعاء. طلب فك الارتباط واعادة الدوله الجنوبيه قبل ان تزيد الكراهيه والفتن بين الشعبين. منذ حرب صيف 1994م شعب الجنوب يناضل من اجل استعادة الدوله .

اليوم هنيئا لهذا الشعب الصامد رسالتك وصلت للمجتمع الدولي بالطريقه السلميه. قريباً سيأتي يوم النصر. علينا التمسك بسلمية ثورتنا. وعدم الانجرار وراء المخططات التى تهدف الى حرف الثوره الجنوبيه عن طريقها السلمي. بدأ حل القضيه الجنوبيه يلوح في الافق يتطلب ضبط النفس وضبط حركة الشارع وكشف المتسلقون في الحراك الجنوبي. يوم النصر آت أن شاء الله .

avatar
المكلا تايمز
Admin


http://mukallatimes.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى