الفتيت على الجيعان بطئ.." بقلم/علي أحمد باعيسى

اذهب الى الأسفل

الفتيت على الجيعان بطئ.." بقلم/علي أحمد باعيسى

مُساهمة  المكلا تايمز في الأربعاء فبراير 13, 2013 3:00 am


المكلا تايمز|آراء وكتاب"الفتيت على الجيعان بطئ
بقلم/علي احمد باعيسى
الحوار أكد عليه الاسلام وورد ذكره في القران عدة مرات الحوار آلية تقود للمساواة والعدالة اذا أحسن أدارتة. طال الحوار بين مكونات الحراك السلمي الجنوبي ذات التوجه الواحد أي قوى التحررر والاستقلال. لقاءات متعدده تمت في الداخل والخارج واقرت فيها الكثير من الوثائق المنظمه لحياه الداخليه وتعتر عدة مرات عند اقرار قياده موحده. الشعب الجنوبي في الداخل توحد من زمان وتسلمت قيادة نشاطاته هيئه واحده من شباب الثوره السلميه. بوحدتهم حققوا نجاحات باهره عجز عنها الكبار وخير شاهد المسيرات المليونيه التي تمت بأحكام وتنظيم مما جعل السياسيون في الداخل والخارج يشهدون لهم بأمكانية قدرتهم على ادارة الدوله المدنيه القادمه. أننا نعتبر مكونات الحراك السلمي الجنوبي جسد واحد حالياً برؤوس عديده وهذا لا يمكن. أن للجسد الواحد راس واحد. لهذا مطلوب حل هذه المعضله في اقرب وقت ممكن يامن تنادوا بالحريه والاستقلال نقول ذلك لأن امامكم مهام اكبر قادمه منها على سبيل المثال الحوار مع الاخرين جماعة الفدراليه او جماعة من لازال مؤمن بالوحده من الجنوبيين في الداخل والخارج .
مكونات الثوره السلميه الجنوبيه قوى التحرر والاستقلال لايوجد بينها خلاف على الهدف او طريقة الوصول اليه. لاادري لماذا لم يتوحدوا بعد لم استوعب الاجابه. ممكن يكون الاختلاف في بين مكونات الحراك السلمي الجنوبي كطرف وجماعة الفدراليه او المستقلين او اخرين ممن لايجمعهم الهدف الواحد. هنا يبدأ الحوار معهم دون قيد او شرط سواء من يقنع الاخر بصحة رأيه بالمنطق دون اللجوء الى العنف والكل يحترم التعدديه والراي والراي الاخر.
شيوخ الحراك السلمي الجنوبي وضعوا الشعب في معضله لم يفهمها الكثير من الشباب وهي لماذا لم يتوحد.؟

الخارج في قياده واحده تنتقل فيها المسئوليه من شخص لاخر داخل هذه القياده. هذا الخلاف انعكس سلباً في الداخل ونقول لكم كيف ستحاوروا الاخرين من السلاطين والشخصيات الاجتماعيه المستقله وكيف نطبق شعار ان الجنوب مكاً لأبنائه جميعاً لانستثني احد .
أن الخطوه الاولى والمهمه اتحادكم ياقوى التحرر والاستقلال في اقرب فرصه. الوقت كالسيف ان لم نستفد منه سيمزقنا جميعاً. الؤامرات على شعب الجنوب كثيره وخطيره تتطلب وحدتكم ووحدة كل ابناء شعبنا في الداخل والخارج. على جميع اطراف الحراك من قوى التحرر والاستقلال الاّ يوهم نفسه بأنه المسيطر على الشارع الجنوبي العكس ستكون النتيجه اذا تماديتم في انقساماتكم. لابد أن تدركوا حقيقه واحده بأنكم تقودا الشعب الى مصير مجهول رغم أن الشعب الجنوبي في الذاخل حقق أنتصارات باهره تقربه من الوصول الى الاستقلال وأنتم بأستمراركم في الانقسام تريدوا ان تنسبوا ذلك لكم لطرف دون أخر. هل استوعبتم الدرس . أن شاء الله أمين


avatar
المكلا تايمز
Admin


http://mukallatimes.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى