المكلا تايمز|الاختلالات الأمنية سيناريو يتكرر اليوم "أشبه ماقبل وفي حرب 1994"..

اذهب الى الأسفل

المكلا تايمز|الاختلالات الأمنية سيناريو يتكرر اليوم "أشبه ماقبل وفي حرب 1994"..

مُساهمة  المكلا تايمز في الثلاثاء يناير 01, 2013 3:00 am


المكلا تايمز|الاختلالات الأمنية سيناريو يتكرر اليوم "أشبه ماقبل وفي حرب 1994"..
بقلم/ علي احمد باعيسى..

ماأشبه الليله بالبارحه نفس السيناريو الذى رأيناه قبل وفي حرب 1994م يتكرر اليوم.بدأ بمسلسل الاغتيالات للتخلص من القاده العسكريين والامنيين الجنوبيين ولم ينج منه أحداً هدد حتى القاده السياسيين في حزب الاشتراكي شريك في السلطه.
لقد بدأت حرب صيف 1994م بسلسله من الاغتيالات ثم محاصرة الالويه الجنوبيه المتواجده في الشمال واستطاعوا ان يحولوا هذه الحرب الى حرب مقدسه بين الحزب الاشتراكي في اطار محاربة الشيوعيه هذه الحيله خدعت الكثير من الجنوبيين لنصرتهم ومساتدتهم وعامل اخر استطاع هؤلاء الشماليون استخدامه اثارة الخلافات بيننا نتيجه الصراعات السياسيه منذ الاستقلال الى 13 يناير 86م .
القاده السياسيون الجنوبيون في الحزب الاشتراكي لم يستطيعوا ان يحولوا حرب صيف 1994م الى حرب بين الشمال والجنوب رد على ذلك نعم لم يستعدوا لهذه الحرب استعداداً عسكرياً وسياسياً.
لهذا هزما شعب الجنوب من داخله وساعتها عاشوا الطغاه في ارض الجنوب فساداً نهب وتدمير لكل الخيرات ارضاً وانساناً وانهوا كل المؤاسسات ولم يميزوا بين عدوهم الحزب الاشتراكي ومن ساندهم اصبح كل الجنوب غنيمه لهم.انتبه شعبنا لهذه المسأله في وقت متأخر وطالب سلمياً باصلاح مسار الوحده فلم يسع له احداً ثم طالب بالحقوق المسلوبه وعودة المسرحين العسكريين والامنيه والجهاز الأداري ولم يتحقق شيئاً من ذالك .
اليوم المتتبع للأحداث يرئ أن الصوره تتكرر مره أخرى بدأوا بمسلسل الاغتيالات للقاده العسكريين والامنييه ومضايقة ابناء الجنوب ممن يعمل في الجهاز الاداري الحكومي. لعل وعسى أن يحققوا هدفهم لكن نقول لهم هذه المرة لن تنطلي على شعب الجنوب حيلكم المكاره بعد ان عانى منها شعبنا سنين طويله.توحد شعب الجنوب من أجل أزالة الظلم الواقع بهم.نسا خلافاتهم على قاعدة التصالح والتسامح.يجب ان يعرفوا أنهم اليوم لن يقاتلوا الحزب الاشتراكي بل سيقفوا ضد شعب بكل فئاته يطلب الحياة الكريمه والعيش الأمن.شعب أعلن نضاله السلمي منذعام2007م وأزدهر اليوم وبدأت تباشير النصر تظهر أن شاء الله.لن ترهبنا الألويه العسكريه التى تحاصر قرى ومدن الجنوب لن تخيفنا الهيمنه على مفاصل الجهاز الاداري الحكومي حتماً ستنتهي بنضال شعبنا السلمي.هذه المره الدرس سيكون صعب لكم وماهو في كل مره ستكونوا منتصرين.أفهموا شئ واحد أن كل فئات شعبنا الاجتماعي تغيرت من سياساتكم الخاطئه التى تنطلق من الغنائم والفيد.الشعب في الجنوب وجدت لديه قناعه مفادها لا أصلاح سيأتي على أيديكم فأرحلوا عنا ودعونا نبني دولتنا المدنيه ونحقق الامن والاستقرار المنطقه كلها .

avatar
المكلا تايمز
Admin


http://mukallatimes.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى